سياسي كردي لـ”نورث برس”: الحملة هي نبع الإرهاب وليست نبع السلام

القامشلي – اعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة في مدينة القامشلي - NPA

القامشلي – إبراهيم إبراهيمي- NPA
نظم أهالي مدينة القامشلي اليوم الخميس، اعتصاماً جماهيرياً أمام مبنى الأمم المتحدة، للتنديد بالقصف التركي على مناطق شمال وشرقي سوريا.
الاعتصام حضرته قيادات حركة المجتمع الديمقراطي وبعض قيادات الأحزاب الكردية.
في حين تحدث غريب حسو، الرئيس المشارك لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DM من مكان الاعتصام لـ"نورث برس" قائلا بأن "جميع المدن الحدودية الآن مباحة للقصف من قبل الجيش التركي".
وشدد على أن "هذا ليس طريقا للحل"، مضيفاً بأنهم جاءوا لإرسال رسالة إلى الأمم المتحدة مفادها؛ "إنكم لم تقوموا بمسؤولياتكم حتى الآن، وتساندون السلطات ولا تساندون حقوق الشعوب".
وأضاف حسو في سياق الحديث بأنً الدولة التركية تهدف إلى "سحق الشعب الكردي من الوجود، وهي تنتقم منا لأننا أنهينا الإرهاب".
ونبه غريب حسو، العالم بأن "أبناءهم قاتلوا عن العالم أجمع، لذا على المجتمع الدولي القيام بمسؤولياتهم الأخلاقية".
وشكر غريب حسو مواقف الدول التي تنادي بوقف القصف والهجوم وطلب منهم "المواقف العملية".
وقال حسو "إن الفصائل الراديكالية الموالية لتركيا يستخدمون اسم الدين الإسلامي واسم النبي محمد للغزو والهجوم على الأبرياء وقتلهم، وهم بذلك يسيئون إلى الدين الإسلامي".
وأضاف الرئيس المشارك لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو بأنهم "يهاجموننا باسم نبع السلام ولكن العملية في الحقيقة هي نبع الإرهاب".
يُذكر أن الجيش التركي بدأ عملية عسكرية في مناطق شمال وشرقي سوريا، يوم أمس الأربعاء، قصف خلالها العديد من المواقع العسكرية والمدنية.
وتسبب القصف التركي بوقوع عشرات الضحايا والإصابات في مناطق متفرقة، مع أضرار ودمار مادي في هذه الأماكن إضافة لحركة نزوح كبيرة في تلك المناطق.