الإدارة الذاتية لـ “نورث برس”: نواصل مقاومة العدوان التركي ولن ننسحب

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا - عبد حامد المهباش

محمد الينايري-  NPA
نفى الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، عبد حامد المهباش، انسحاب قوات سوريا الديمقراطية "قسد" من المعركة الحالية، مشدداً على أنها "ستقاوم، ولن تنسحب أبداً".
وتابع، في تصريح خاصة لـ "نورث برس" عبر الهاتف: "لقد قدمنا من قبل /11/ ألف شهيد, لتحرير سوريا من الإرهاب، وسنقدم الشهداء للدفاع عن أرضنا".
وفيما يتعلق بعدد الجرحى والمصابين جراء الهجوم التركي الذي بدأ عصر أمس الأربعاء, قال: "لا توجد إحصائية دقيقة حتى الآن بشأن عدد الضحايا والجرحى. مؤكداً: "نواصل تحركاتنا لصد العدوان ومقاومته.. نقف إلى جانب قواتنا، للتصدي لذلك العدوان السافر على الأراضي السورية".
وكشف المهباش، في معرض تصريحاته لـ"نورث برس" عن أن "العدوان التركي استهدف حقول النفط، واستهدف أيضاً سجناً للدواعش، من أجل إحداث ثغرة، ليتمكن الآلاف من عناصر التنظيم الموجودين داخل السجن من الهرب، وهم من أكثر من /60/ جنسية من مختلف دول العالم".
وشدد على أن "هناك قنوات تواصل واتصال بين الإدارة الذاتية وحكومة دمشق"، دون الإفصاح عن تفاصيل ذلك التواصل أو تداعياته العملية المتوقعة.
واستطرد المهباش قائلاً: "طالبنا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية كافة للتدخل؛ من أجل وقف هذا العدوان، ووجهنا بياناً ناشدنا فيه الجميع، بما في ذلك جامعة الدول العربية".
ودانت عديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية التدخل التركي. ويعقد مجلس الأمن، اليوم الخميس، جلسة لمناقشة ذلك التدخل. فيما أعلنت جامعة الدول العربية عن عقد اجتماع طارئ السبت لبحث الهجوم التركي على سوريا.