تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قصف متبادل في منطقة خفض التصعيد شمال غربي سوريا

إدلب – نورث برس

شهدت منطقة خفض التصعيد، شمال غربي سوريا، الجمعة، تجدداً للقصف المتبادل بين فصائل معارضة مسلحة موالية لتركيا، وقوات حكومة دمشق.

وقالت مصادر عسكرية في المعارضة، لنورث برس، إن القوات الحكومية قصفت بقذائف المدفعية بلدة بزابور الواقعة بمنطقة جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.

وأضافت أن القصف أسفر عن إصابة ستة مدنيين بينهم أطفال ونساء، بجروح متفاوتة، تم نقلهم إلى النقاط الطبية لتلقي العلاج.

وطال قصفاً حكومياً بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ، فجر اليوم، تحصينات فصائل معارضة في بلدات العنكاوي، الزيارة، زيزون، الواقعة بمنطقة سهل الغاب غربي حماة، مصدره مواقع الحكومة المجاورة في معسكر جورين، وفقاً للمصادر ذاتها.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية و الطائرات الحربية في سماء إدلب، و أرياف حماة وحلب واللاذقية، دون تسجيل أي ضربة جوية.

وأشارت المصادر إلى أن غرفة عمليات “الفتح المبين”، والتي تضم “هيئة تحرير الشام”(جبهة النصرة سابقاً) و”جيش العزة” إلى جانب “الجبهة الوطنية للتحرير”، قصفت فجر اليوم، تجمعات عسكرية للقوات الحكومية على محاور بلدة ميزناز بريف حلب الغربي.

ويأتي التصعيد العسكري ضمن منطقة خفض التصعيد، بين قوات حكومة دمشق وفصائل معارضة الموالية لتركيا، على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل عامه الثاني.

إعداد: سمير عوض – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى