بعد إعلان تركيا عن تبليغ كافة المعنيين بالعملية.. أردوغان يناقشها باتصال مع بوتين

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

NPA
أعلنت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ناقشا فيه العملية العسكرية المرتقبة، بشمال شرقي سوريا. يأتي هذا بعد إعلان تركيا عن تبليغ كافة المعنيين بمن فيهم الحكومة السورية بالعملية العسكرية.
قالت الرئاسة في بيانٍ نشرته اليوم الأربعاء، إنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي العملية العسكرية المرتقبة في شمال شرقي سوريا، وأكّد أردوغان أنّ التوغل التركي سيسهم في السلام والاستقرار في سوريا، وسيمهد الطريق أمام الحل السياسي في البلاد.
يأتي ذلك بعدما أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنّ تركيا ستبلغ كل البلدان ذات الصلة بعملياتها شمالي سوريا بما في ذلك الحكومة السورية.
وقال جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي في الجزائر، "سنقدم معلومات حول العملية في إطار القانون الدولي إلى الأمم المتحدة والدول المعنية".
وأضاف أنّ الهدف الوحيد من الشمال السوري هو "الإرهابيون" وأنّ العملية ستساهم بشكلٍ كبيرٍ في تأمين وحدة الحدود السورية.
وتابع "هذا حقنا الناجم عن ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي".
وأكّد وزير الخارجية التركي على أنّ الرئيس رجب طيب أردوغان أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب في مطلع الأسبوع بأنّ أنقرة ستشن الهجوم، بعدما أوقفت واشنطن الجهود الرامية لتشكيل "منطقة آمنة" بشمال شرقي سوريا.
وكانت تركيا أعلنت استكمال استعداداتها لشن عملية عسكرية داخل الأراضي السورية، واستقدمت تعزيزات عسكرية إلى الحدود.