قيادي سرياني ينفي انشقاق عناصر من مجلسهم العسكري على خلفية قرار نقلهم لنقاط الحدودية

الحسكة - المتحدّث باسم المجلس العسكري السرياني أبجر يعقوب - NPA

الحسكة- دلسوز يوسف- NPA
نفى قيادي بارز في المجلس العسكري السرياني المنضوي تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية، التقارير الإعلامية التي تحدّثت عن انشقاق عناصر لقواتهم على خلفية قرار نقلهم للمناطق الحدودية مع تركيا.
وقال المتحدّث باسم المجلس العسكري السرياني أبجر يعقوب في حديث لـ "نورث برس"، أن "ما صرحت به بعض الجهات الإعلامية بانشقاق بعض عناصر المجلس العسكري السرياني هي عارية عن الصحة، وقواتنا بكافة قواها جاهزة للوقوف أمام أي تدخل".
وأشار يعقوب إلى أنهم كقوة سريانية موجودة على الأرض في شمالي سوريا "يرفضون التدخل التركي لمناطقهم"، منوهاً إلى التأثير السلبي الذي سيخلفه التوغل التركي "على ما حققوه على مدار السنوات الماضية ضد تنظيم داعش".
وأضاف المتحدث باسم المجلس العسكري السرياني بأن "التدخل التركي سيؤثر في الحفاظ على محتجزي داعش لدينا، كون أي تدخل سيؤدي إلى الحرب وفقدان أمنية هذه المناطق وسينعش ظهور داعش من جديد".
وبيّن يعقوب أن "تاريخ الدولة العثمانية ممتلئ بالمجازر وخاصة بحق المكون السرياني، وحفاظاً على شعبنا سندافع حتى آخر رمق".
وتداولت بعض المواقع والوسائل الإعلامية مؤخراً انشقاق عشرات العناصر من المجلس العسكري السرياني عن قوات سوريا الديمقراطية على خلفية قرار نقلهم للمناطق الحدودية مع تركيا.