طبيب “داعشي” يزاول مهنته بحرية في مناطق سيطرة المعارضة المسلحة

الطبيب الجهادي "غسان الجاموس" وهو يمارس مهنته في مشفى عفرين المركزي الخاص – عفرين بوست

NPA
كشف موقع "عفرين بوست" الإخباري، عن تواجد أحد أطباء تنظيم "الدولة الإسلامية" في أحد مشافي مركز مدينة عفرين.
وأفاد تقرير الموقع بأن مراسله تمكن من رصد تواجد الطبيب غسان الجاموس /39/ عاماً مزاولاً لعمله في مشفى عفرين المركزي الخاص "قنبر سابقاً" وسط المدينة.
وكان الطبيب قد أعلن مبايعته للتنظيم عبر "الفيسبوك" حين قاطع فصائل المعارضة المسلحة عام 2015، بحسب الموقع.
وأشار مراسل الموقع في التقرير إلى أن الجاموس قد افتتح عيادة خاصة بالقرب من الثانوية الشرعية بحي عفرين القديمة.
ويختص الطبيب "الجهادي" المنحدر من منطقة طيبة الأمام شمالي حماة، بمجال الجراحة العظمية.
فيما كانت صحيفة "القدس العربي" نشرت في أحد تقاريرها بأن الطبيب التحق بالتنظيم "المتشدد" في المنطقة الشرقية من سوريا وهي مناطق البادية ودير الزور.
وتتهم منظمات حقوقية سورية ودولية الحكومة التركية باستخدام عناصر تابعين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في معركة "غصن الزيتون" التي انتهت بالسيطرة على مدينة عفرين في الثامن عشر من آذار/مارس من العام الماضي.
ونشر عدد من نشطاء عفرين في أوقات متفرقة، مقاطع فيديو تظهر أعلام التنظيم "المتشدد" وعناصره أصحاب اللحية الطويلة واللباس الأفغاني (اللباس المتداول لدى الجهاديين في سوريا) مرددين "أناشيد جهادية" في نواحي منطقة عفرين.