تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

القوات الحكومية تقصف مواقع للمعارضة بريفي حماة وإدلب

إدلب – نورث برس

شهدت مناطق خفض التصعيد في مناطق إدلب وحماة، شمال غربي سوريا، ليل الاثنين-الثلاثاء قصفاً بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ لقوات الحكومة السورية طال مواقع للمعارضة.

وقالت مصادر عسكرية، لنورث برس، إن قوات الحكومة استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مواقع للمعارضة في بلدة قسطون غرب حماة التي تتمركز بها نقطة للقوات التركية، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وأضافت أن القصف طال أيضا قريتي زيزون والزيادية وأطراف الزيارة ومنطقة سد زيزون بسهل الغاب غرب حماة، مخلفاً أضراراً مادية في الممتلكات العامة والخاصة.

وفي إدلب، واصلت القوات الحكومية قصفها المدفعي على قريتي الفطيرة و سفوهن وأطراف بلدة البارة بمنطقة جبل الزاوية.

وأشارت المصادر إلى أن القصف تزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع التابعة لسلاح الجو الروسي في سماء أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

ويأتي التصعيد العسكري ضمن منطقة خفض التصعيد، بين قوات الحكومة السورية وفصائل للمعارضة الموالية لتركيا، على الرغم من سريان  الاتفاق الروسي التركي عام 2017 القاضي بوقف إطلاق النار.

إعداد: براء الشامي – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى