اقتصادالرئيسيسوريا

حكومة دمشق تخفض مخصصات كمية البنزين المدعوم للسيارات

حماة – نورث برس

خفضت الحكومة السورية مخصصات السيارات الخاصة من البنزين المدعوم، الاثنين ،عبر تطبيق “وين” الخاص بالبطاقة الذكية، لتصبح 75 ليتراً بدلاً من 100ليتر في الشهر لكل سيارة.

وأعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية، عبر صفحتها الرسمية فيسبوك تخفيض المخصصات الشهرية المدعومة من البنزين، صباح اليوم الاثنين.

وتشهد محطات الوقود في مدينة حماة، ازدحاماً كبيراً منذ مطلع الشهر الجاري، بسبب عودة أزمة نقص البنزين مجدداً إلى المدينة.

وقال أحد سكان مدينة حماة، لنورث برس، إننا “تفاجئنا بتخفيض كمية البنزين اليوم صباحاً ،فكل يوم هناك مفاجأة سيئة تحضرها لنا الحكومة.”

وأضاف أنه “منذ أسبوعين تم رفع سعر البنزين ل475 واليوم تم تخفيض الكميات التي لا نحصل إلا على أقل من نصفها بسبب الازدحام الشديد على محطات الوقود.”

 وأشار إلى أن “هذه المخصصات لا تكفيني إلا لعدة أيام، وليس لدي القدرة على شراء البنزين الحر الذي وصل سعره ل1200ليرة في السوق السوداء.”

وأثار قرار وزارة التجارة الداخلية للحكومة السورية، رفع سعر البنزين “المدعوم والاوكتان” مؤخراً، استياء سكان في محافظة حماة، في ظل أزمة بنزين تشهدها حماة منذ أسبوعين.

وقال أحد أصحاب محطات الوقود في حماة، لنورث برس أنه “بالأمس تم التعميم علينا بتخفيض المخصصات 25ليتر، وتتم التعبئة مرة واحدة كل أسبوع لكل سيارة.”

وأضاف أنه “بالرغم من أنه تم رفع تسعيرة البنزين منذ أسبوعين إلا أنه لم يتم رفع مخصصات مدينة حماة وبقي الازدحام على ما هو عليه.”

وذكر أن “كل تخفيضات الحكومة ومحاولته الالتفاف على أزمة البنزين لم تأتي بحل للأزمة التي دخلت شهرها الثالث.”

ويذكر  أن الحكومة السورية قامت منذ أكثر من شهرين بتخفيض مخصصات مازوت التدفئة من 200 إلى 100 ليتر.

وفي العشرين من تشرين الأول / أكتوبر العام الماضي، أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قراراً برفع سعر البنزين من 250 ليرة سورية إلى 450 ليرة.

إعداد: علا محمد – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى