تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مقتل وإصابة عدد من القوات الروسية بإدلب شمال غربي سوريا

إدلب – نورث برس

أعلنت جماعة “أنصار التوحيد”، الأربعاء، عن مقتل وإصابة عدد من عناصر القوات الروسية، باستهداف مواقعهم في إدلب، شمال غربي سوريا.

وذكرت جماعة “أنصار التوحيد”، في بيان لها نشرته عبر تلجرام، أنها “استهدفت بصواريخ محلية الصنع معسكر الزيتون، بالقرب من بلدة حزارين جنوبي محافظة إدلب.”

وتشهد المنطقة منذ فترة، تصعيداً في العمليات القتالية وقصفاً متبادلاً بين قوات الحكومة السورية وفصائل معارضة، وسط حديث عن عملية عسكرية مرتقبة في إدلب.

وأضاف البيان، أن “الاستهداف أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة ثمانية عسكريين روس”، دون أن يصدر أي تعليق من القوات الروسية حول الحادثة حتى الآن.

وكان “أنصار التوحيد” قد شكل، في تشرين الأول/ أكتوبر 2018، مع كل من تنظيم “حراس الدين” و”جبهة أنصار الدين” و”جبهة أنصار الإسلام” غرفة “وحرض المؤمنين”، التي ركزت عملها بشكل أساسي في ريف اللاذقية الشمالي وصولاً إلى الريف الغربي لحماة.

وكانت الغرفة رفضت، في آذار/ مارس الماضي، اتفاق الذي توصل إليه الرئيسان، التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، حول إدلب وتسيير دوريات مشتركة.

إعداد: براء الشامي – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى