تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

انتشال جثث لمدنيين تحت الأنقاض نتيجة القصف التركي في عين عيسى

عين عيسى – نورث برس

تمكن ذوو ضحايا مدنيين وبمساندة من قوات سوريا الديمقراطية أمس الثلاثاء، من انتشال جثتين كانتا عالقتين تحت أنقاض القصف التركي الذي طال بلدة عين عيسى وقراها شمالي الرقة منذ أكثر من عشرين يوماً.

وقال مصدر عسكري لنورث برس إن القوات الروسية المتواجدة في عين عيسى وبالرغم من مطالبات عدة من قسد وذوي الضحيتين إلا أنها رفضت التعاون معهم في استخراج الجثتين.

وأضاف: “تم استخراج الجثتين في ساعات الصباح الأولى من يوم البارحة الثلاثاء بخطورة بسبب وجودهما تحت مرمى القذائف التركية وبدون وجود للضامن الروسي.”

وأشار المصدر إلى أن الضامن الروسي كان يعلل غيابه، بأنه “لا علاقة له بالمنطقة الواقعة شمالي الطريق الدولي.”

وتعود الجثتين التي تم استخراجهما البارحة للمدنيين يوسف عبدو معمو(31عاماً)، ومصطفى عبدو معمو (55 عاماً).

وكان المذكوران قد فقدا حياتهما جراء انهيار منزلهما في قرية الجهبل شرقي عين عيسى بسبب قصف تركي استهدف القرية ليل التاسع عشر من شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأصيب مدني من قرية جهبل شرقي عين عيسى بجروح متوسطة نتيجة  انهيار جدار منزله ليل الاثنين الماضي جراء قصف تركي استهدف القرية.

وتشهد بلدة عين عيسى وقراها منذ بدايات الشهر الماضي قصفاً من المدفعية التركية واشتباكات يومية ما بين قسد وفصائل مسلحة موالية لأنقرة.

إعداد: عمر علوش – تحرير: مصطفى الخليل

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى