العالم

إجراءات أمنية مشددة لتأمين تنصيب بايدن

قامشلي ـ نورث برس

كلف قائد الحرس الوطني الأميركي دانيال هوكانسون، أمس الاثنين، بتعبئة ما يصل إلى 15 ألفاً من القوات لدعم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

وينصب جو بايدن في العشرين من هذا الشهر، بصفته الرئيس الـ46 للولايات المتحدة، وكامالا هاريس نائبة له.

ومراسم التنصيب، هي الحفل الرسمي الذي يمثل بداية رئاسة جديدة، ويقام في واشنطن العاصمة.

ويتلو الرئيس المنتخب في التنصيب اليمين الرئاسي: “أقسم رسميًا أنني سوف أعمل بأمانة مكتب رئيس الولايات المتحدة، وسأبذل قصارى جهدي في الحفاظ عليه وحمايته والدفاع عنه، وعن دستور الولايات المتحدة.”

وقالت لجنة جو بايدن المكلفة بتحضير يوم التنصيب إن عنوان الاحتفالية سيكون “أميركا المتحدة”.

وسيشارك العديد من الرؤساء السابقين في حفل التنصيب مثل باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون للتأكيد على رسالة الوحدة هذه.

وتتخوف الولايات المتحدة على الوضع الأمني في يوم التنصيب، خاصة بعد أن اقتحمت الحشود المناصرة للرئيس دونالد ترامب مبنى الكابيتول في السادس من هذا الشهر.

وقالت القائمة بأعمال رئيس شرطة الكابيتول، يوجاناندا بيتمان، أمس الاثنين، إنه لن يسمح للجمهور بالوصول إلى مبنى الكابيتول خلال تنصيب جو بايدن لرئاسة للولايات المتحدة.

وسيظل الحرس الوطني للعاصمة، الذي تم استدعاؤه في السادس من هذا الشهر، والتعبئة الإضافية التي أعلن عنها قائد الحرس، مجندين أيضاً لمدة 30 يوماً.

وقال بايدن للصحفيين “أنا غير قلق بشأن سلامتي أو أمني أو التنصيب.”

وجرت العادة أن يشاهد الرئيس المنتهية ولايته الرئيس التالي يؤدي اليمين، ولكن هذا العام، أعلن ترامب أنه لن يحضر التنصيب.

وكتب ترامب على تويتر يوم الجمعة “إلى كل الذين يتساءلون، لن أحضر حفل التنصيب في 20 يناير.”

من جانبه، أورد الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأميركية “بشكل سابق لأوانه” أن ولاية الرئيس دونالد ترامب انتهت الاثنين، ما أثار لغطاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في صفحة السيرة الذاتية الرسمية لترامب أنّ “ولاية دونالد ترامب انتهت في 11/1/2021 الساعة 19,49”. قبل أن تُحذف الصفحة ويُحال متصفّحوها إلى رسالة تفيد بحصول “خطأ تقني.”

ولم يسبق أن شهد الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض أي تعديل فيما يتعلق بولاية الرئيس أو هويته.

كما لم تدل وزارة الخارجية على الفور بأي تعليق ردّاً على سؤال حول ما إذا كانت الحادثة ناجمة عن عملية اختراق إلكتروني أو خلل في النظام.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى