تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مقتل مدني في قصفٍ لقوات الحكومة السورية على إدلب

إدلب – نورث برس

واصلت قوات الحكومة السورية، الاثنين، قصفها لتمركزات الفصائل المسلحة في قرى وبلدات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، ما أسفر عن مقتل مدنيّ وإلحاق أضرار مادية بالممتلكات.

وتخضع إدلب وأجزاء من أرياف حماة وحلب واللاذقية لاتفاقٍ بين موسكو وأنقرة يقضي بوقف العمليات القتالية في منطقة خفض التصعيد الرابعة.

وقال مصدر ميداني لنورث برس، إن قوات الحكومة استهدفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ الأحياء السكنية في بلدة البارة بمنطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وأضاف أن القصف أسفر عن مقتل شاب، فضلاً عن إلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات العامة والخاصة في البلدة.

واستهدفت القوات الحكومية بلدتي كنصفرة و الفطيرة وقرية فليفل في جبل الزاوية وترافق مع ذلك تحليق مكثف لطائرات دون طيار تابعة لسلاح الجو الروسي.

وكان الجيش التركي قد أقام، أمس الأحد، نقطة عسكرية جديدة بالقرب من قرية الرويحة في القسم من الشرقي من منطقة جبل الزاوية.

وتشهد المنطقة مؤخراً تصعيداً عسكرياً وقصفاً متبادلاً بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة وسط حديث عن عملية عسكرية مرتقبة في إدلب.

إعداد: براء الشامي – تحرير: هوكر العبدو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى