العالم

بايدن: سأعمل على مكافحة الإرهاب والعنف

قامشلي – نورث برس

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، أمس الجمعة، إنه سيعمل على مكافحة الإرهاب والعنف.

وجاء ذلك، تزامناً مع الذكرى السنوية للهجمات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس قبل خمس سنوات.

وشهدت فرنسا، أمس الجمعة، عدة فعاليات في سان دوني وباريس لإحياء ذكرى ضحايا الهجمات التي وقعت في الثالث عشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وأسفرت تلك الهجمات عن مقتل 130 شخصاً وجرح 350 آخرين خارج ملعب ستاد دو فرانس على مشارف العاصمة باريس، وفي قاعة عروض باتاكلان، والتي شنّتها مجموعة مسلّحة من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وكتب جو بايدن، عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “يصادف اليوم مرور خمس سنوات على الهجمات الإرهابية المروّعة لداعش في باريس.”

وأضاف: “كرئيس، سأعمل على حماية الأميركيين وحلفائنا، ومكافحة الإرهاب والعنف المتطرّف بأشكاله كافةً.”

ومن جانب آخر، دعا بايدن، الإدارة الحالية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى اتخاذ إجراء عاجل لمواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وقال بادين في تغريدة عبر “تويتر”: “أشعر بانزعاج من ارتفاع حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، تتطلّب هذه الأزمة استجابة فدرالية قوية وفورية.”

وأضاف: “أنا الرئيس المنتخب، لكن لن أكون رئيساً حتى العام المقبل. كوفيد -19 لا يحترم الجداول الزمنية، فهو يتسارع الآن.”

وشدد على ضرورة اتخاذ الإدارة الأميركية الحالية إجراءاً عاجلاً في ظل هذا التسارع في انتشار الوباء.

وتعتبر الولايات المتحدة الدولة الأولى عالمياً من حيث عدد الإصابات المُسجَّلة بفيروس كورونا بـنحو 10.7 مليون حالة، وكذلك هي الأولى من حيث حصيلة الوفيات بحوالي 244 ألف حالة وفاة، بحسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وكالات – تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى