الرئيسيسورياسياسة

جيفري يدين مقتل طفل ببلدة عين عيسى في قصفٍ للقوات التركية وفصائل المعارضة

قامشلي – نورث برس

أدان جيمس جيفري، المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، مقتل طفلٍ من سكان بلدة عين عيسى شمال الرقة، بقصف مدفعي نفذته القوات التركية وفصائل المعارضة المسلّحة التابعة لها.

ونشر الحساب الرسمي للسفارة الأميركية في دمشق على موقع “فيسبوك”، ليلة أمس السبت، بياناً باسم جيفري قال فيه: “تدين الولايات المتحدة مقتل طفلٍ سوري أمس بالقرب من عين عيسى في سوريا بسبب قصف مدفعي واضح.”

From Special Representative for Syria Engagement Ambassador James Jeffrey:

Публикувахте от U.S. Embassy Damascus в Събота, 17 октомври 2020 г.

وأضاف المبعوث الأميركي أن هذا “الحادث المأساوي” يوضّح استمرار الخطر على المدنيين جراء التصعيد في المنطقة.

وفقد الطفل حاتم حازم (13 عاماً)، أول أمس الجمعة، حياته بأحد مشافي مدينة الرقة، متأثراً بجراح كان قد أُصيب بها خلال قصف تركي في اليوم نفسه على بلدة عين عيسى شمال الرقة.

وكان القصف المدفعي للقوات التركية وفصائل المعارضة المسلّحة التابعة لها على محيط بلدة عين عيسى والطريق الدولي (M4) قد أدى إلى إصابة الطفل حاتم حازم وطفلٍ آخر.

وقال جيفري إن الولايات المتحدة تكرر دعمها “القوي” لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى وقف فوري لإطلاق النار على صعيد سوريا.

وذكر أن التصعيد يعيق الحلَّ السياسي، وأن بلاده تدعم جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، لتسهيل الوصول إلى حلٍّ سياسي بموجب قرار مجلس الأمن رقم /2254/.

وأضاف جيفري أن الحلَّ السياسي “هو الطريق الوحيد الموثوق به لتحقيق السلام الذي يستحقه الشعب السوري.”

وتتعرض بلدة عين عيسى لقصف متكرر واستهداف من جانب فصائل المعارضة المسلّحة والقوات التركية، خلّفا العديد من الإصابات بين المدنيين.

إعداد: عكيد مشمش – تحرير: عبدالله شيخو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى