اقتصادسوريا

مزارعو قطن بريف دير الزور يخشون من تعرضهم للخسارة بسبب تدني الإنتاج

دير الزور-نورث برس

عبّرَ مزارعون من ريف دير الزور الشرقي، عن خشيتهم من التعرض لخسائر في محصول القطن، بسبب تدني إنتاجهم وارتفاع تكاليفه.

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا السماح للتجار بشراء محصول القطن وتصديره إلى خارج مناطقها.

وقال أحمد الحسن وهو مزارع من قرية الجنينة لنورث برس إن انتاج محصول القطن في الموسم الحالي كان دون المستوى المتوقع.

وتقدر هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية مساحات القطن بإقليم الجزيرة بنحو /6800/ هكتار، وفي عموم مناطق الإدارة الذاتية بأكثر من /40، ألف هكتار.

 وأضاف المزارع أن ضعف الإنتاج وارتفاع تكاليف المحصول وتعرضه لعدة آفات رفع من احتمالية تعرض المزارعين للخسارة.

 وأشار ” الحسن” إلى أن تكاليف دونم واحد بلغت نحو /100/ ألف ليرة، بينما تراوح الانتاج بي /150 -200/كغ، فيما يباع الكيلو غرام بـ/700/ ل.س.

وكان مسؤولون في الإدارة الذاتية كانوا قد أعلنوا قبل أسبوعين عن نية الإدارة شراء كامل محصول القطن في شمال شرقي سوريا.

وكان مزارعون من ريف الحسكة الجنوبي قد عبروا أيضا عن خشيتهم من التعرض لخسائر مع تدني مستوى الانتاج، وتكبدهم تكاليف مرتفعة للبذار واليد العاملة.

 ومن المتوقع أن تستمر عملية القطاف وفق ثلاث مراحل آخرها في نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم.

إعداد: عبد الرحمن العمر- تحرير: جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى