الشرق الأوسط

باحث أمريكي لـنورث برس: نشهد ولادة شرق أوسط جديد وإيران حشرت في الزاوية

واشنطن – نورث برس

قال جيمس هانسون مدير معهد الدراسات الأمنية الأمريكية، لـ”نورث برس” شهدنا اليوم ولادة شرق أوسط جديد، ما يجعل من مواقف الدول الموقّعة لاتفاقات السلام أقوى.

وأضاف أن اتفاق اليوم سيجعل موقف أميركا أيضاً أقوى بعد توحيد جبهة مهمة في المنطقة.

واعتبر “هانسون” أن اتفاق اليوم بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل أكثر تطوراً من أي اتفاق آخر حدث في الماضي.

 وأشار إلى أنه اتفاق يتجاوز الأمور الأمنية والسياسية ويتجّه نحو تنسيق اقتصادي واجتماعي وثقافي أكبر وأوسع.

ويرى “هانسون” أن “إيران حُشِرت في الزاوية، وأن الاتفاق جعل تحرّك الولايات المتحدة وأي إدارة أميركية ضد إيران ممكن أكثر من أي وقت مضى.”

وقال إن “هذا ما عكسته كلمات الرئيس ترامب الذي هدد إيران اليوم برد قوي جداً إذا ما أقدمت على الانتقام من المنطقة أو القيام بأي تحرّك غير مسؤول.”

ولفت “هانسون” إلى أن الرأي العام الأميركي كان دائماً في حالة تخبّط تجاه ما يجب أن تكون عليه الاستراتيجية الأميركية تجاه إيران”.

وأضاف أن “توحّد الحلفاء الأكثر تضرراً من إيران يعكس رسالة هامة للأمريكيين تؤكد أن سياسة الضغوطات القصوى من إدارة ترامب تجاه إيران كانت أمراً مثالياً بالنسبة للحلفاء في الشرق الأوسط.”

وكان الرئيس الأمريكي قد كشف عن وجود نية لدى خمس أو ست دول عربية لتوقيع اتفاقيات مشابهة في المستقبل.

و كان لافتاً  حضور نائب السفير السوداني في واشنطن، وسفراء دول مثل سلطنة عمان والمغرب بينما سجّلت الأمير ريما بنت بندر غيابها عن مراسم الاحتفال.

 وشهد البيت الأبيض، مساء الثلاثاء، توقيع الإمارات والبحرين اتفاقيتي سلام مع إسرائيل برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

إعداد: هديل عويس – تحرير : جان علي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى