ترامب يتهم بايدن بالفساد والعمل لمصلحة الصين

أربيل- نورث برس

وجه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خطاباً لاذعاً ضد الرئيس الحالي جو بايدن، مساء أمس الأربعاء، متهماً إياه بالفساد وإضعاف الولايات المتحدة وتوفير مصالح للصين.

وقال ترامب في خطاب ألقاه في مصنع شركة دريك إنتربرايزز بولاية ميشيغان لقد كانت حياته (باديدن) المهنية بأكملها بمثابة عمل من أعمال الخيانة الاقتصادية وتدمير النقابات.

وأضاف  في خطابه ضد بايدن :”لقد دمر النقابات، وشحن الملايين من الوظائف الأمريكية إلى الخارج بينما كان يأخذ شخصياً الأموال من الدول الأجنبية بقبضة اليد، انظر إلى الأموال التي حصل عليها من الصين”.

وتأتي تعليقات ترامب على “فساد” عائلة بايدن في الوقت الذي تظهر فيه السجلات المالية التي تم استدعاؤها أن هانتر بايدن تلقى 260 ألف دولار بعد وقت قصير من دخول والده السباق الرئاسي لعام 2020 وأن منزل جو بايدن في ويلمنجتون بولاية ديلاوير تم إدراجه كعنوان المستفيد من المدفوعات.

وانتقد ترامب الرئيس بايدن والديمقراطيين وشركات صناعة السيارات الثلاث الكبرى بشأن السيارات الكهربائية، بينما كان خصومه الجمهوريون يستعدون في كاليفورنيا للمناظرة الرئاسية الثانية للحزب الجمهوري .

واتخذ بايدن عدداً من الإجراءات لإبعاد البلاد عن السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري وتوجيهها نحو السيارات الكهربائية، واقترح تخفيضات كبيرة في انبعاثات عوادم السيارات، والموافقة على تمويل محطات الشحن، وتحفيز تحويل مرافق تصنيع السيارات إلى مصانع السيارات الكهربائية أو البطاريات والمزيد.

وفيما يخص الملاحقات القضائية بحقه، قال ترامب إنه “كلما ارتفعت نسب التأييد لي زادت لوائح الاتهام ضدي”.

إعداد وتحرير: هوزان زبير