عشية الميلاد .. مسيحيو الجزيرة يتمنون الاستقرار في المنطقة

القامشلي – أجواء الميلاد المجيد في المدينة – نورث برس

القامشلي – ريم شمعون/ شربل حنو – نورث برس

يحتفل المسيحيون بعيد الميلاد المجيد هذه السنة في القامشلي بعد تخبطات عديدة  ولاسيما الهجمات التركية في 9 تشرين الأول /أكتوبر, من العام الحالي لتليها التفجيرات التي استهدفت مساكن المدنيين والتي زعزعت الأمن والاستقرار في المنطقة.

كبرئيل شلمي من رعية الأرمن الكاثوليك في القامشلي قال لـ" نورث برس", إن  الظروف الصعبة التي مرّت عليهم ككنيسة أرمنية والاضطهادات التي واجهتهم خلال هذه الفترة و"خصوصاً استشهاد الأب "هوسيب بيدويان", ووالده، إلا أننا نستمر في طقوسنا و تقاليدنا بعيد الميلاد المجيد لنثبت وجودنا و بقاءنا في وطننا و أرضنا."

من جانبها، عايدت رشا شمعون, مواطنة سريانية من مدينة القامشلي لـ " نورث برس" سوريا وكل السوريين, وقالت: "نحن المسيحيين في الجزيرة رغم كل الصعوبات التي نعيشها نواصل احتفالاتنا و تقاليدنا لنظهر أقوياء و نوصل رسالة إلى العالم كله بأننا أحياء."

أما جان صاروخان, فأكد لـ" نورث برس" تمسكه بأرض الآباء والأجداد، متمنياً أن يحل السلام و الاستقرار في سوريا وعلى مناطق الجزيرة بشكل خاص.

ولم يختلف رامي شمعون من رعية السريان الأرثوذكس بالقامشلي عن سابقيه حيث تمنى أن يحل الأمن والسلام على سوريا و الجزيرة السورية و عايد جميع المسيحيين بمناسبة عيد الميلاد المجيد.