السفير الباباوي في سوريا: تركيا عازمة على إعادة إبادة الأرمن وجميع الطوائف المتماسكة في سوريا

حلب – مراسيم افتتاحية كنيسة كاتدرائية السيدة أم المعونات - NPA

حلب – فراس الأحمد – NPA

أكد مطران الأرمن الكاثوليك بحلب الأب بطرس مرياتي والسفير الباباوي في سوريا ماريو دزيفارا, خلال افتتاح كنيسة كاتدرائية السيدة أم المعونات, أنهم كأرمن لن ينسوا "جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبتها تركيا".

وأعيد اليوم افتتاح كنيسة كاتدرائية السيدة أم المعونات وسط حي التلل بمدينة حلب, من قبل أبرشية الأرمن الكاثوليك بعد أن دُمّرت أجزاء منها إثر قذائف استهدفت الحي من جهة فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا.

وقال السفير الباباوي في سوريا ماريو دزيفارا إن "تركيا عازمة على إعادة إبادة للأرمن وجميع الطوائف المتماسكة في سوريا".

واستنكر الهجمات التي طالت كافة الشعوب في شمالي شرقي سوريا, كما أبدى استنكاره لحادثة اغتيال الاب هوسيب بيدو "الذي كان ينشر المحبة والسلام في مناطق الشمال السوري".

وأكدّ بأنهم كارمن لن ينسوا الإبادة الأرمنية التي ارتكبتها تركيا, مشدداً على الاستمرار في المطالبة بحقهم للوصول إلى "محاكمة كل من قام بإبادة الأرمن في جميع أنحاء العالم".