اعتصام شعبي في خيم بعين عيسى ضد الهجمات التركية

عين عيسى – خيمة الاعتصام المقامة في مخيم عين عيسى – NPA

عين عيسى – زانا العلي – NPA

رصدت "نورث برس" اعتصامٍاً في خيم بعين عيسى، تنديداً بهجمات القوات التركية، وللتضامن مع أهالي عين عيسى التي تعرضت قبل أيام لهجمات من فصائل المعارضة والقوات التركية ومع بقية المناطق التي هاجمتها هذه القوات.

فعاليات الاعتصام بدأت أمس الثلاثاء، بعد وصول أهالي مدينة منبج إلى المدينة، رافعين لافتاتٍ كُتب عليها "نعم لوحدة سوريا أرضاً وشعباَ"، " كفى لسفك الدم السوري"، فيما يتواصل الاعتصام مع وصول أهالي مزيد من المناطق إلى خيمة الاعتصام.

وقال محمد الأحمد، المشارك في الاعتصام لـ"نورث برس"، أنه أتى من منبج ليتضامن مع أهالي عين عيسى ورأس العين / سري كانيه وتل أبيض / كري سبي، ضد الهجوم الذي شنته القوات التركية وفصائل المعارضة التابعة لها.

وأضاف الأحمد: قائلاً : "أرسلت تركيا داعش في الأعوام السابقة لمهاجمتنا، والآن يريد أن يجدّد استباحة دماء السوريين"، بالإشارة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ومن جهته قال المواطن حسين الحميدي من أهالي من مدينة منبج "جئنا إلى عين عيسى لنشد على أزر أهلنا في المدينة في وجه الاحتلال التركي" كما وصفه الحميدي.

وتابع: "من أرض سوريا الحبية نناشد كل شرفاء العالم والدول بأن يقفوا في وجه هذا الطاغية اردوغان"، وأشار إلى أن "خيارهم الوحيد هو المقاومة في وجه هذا الاحتلال".

في حين شارك الآلاف من أهالي مناطق عين عيسى وتل أبيض وعين العرب / كوباني، السبت الماضي، بمسيرة في عين عيسى للتنديد بالهجمات التركية وفصائل المعارضة المدعومة منها.