“حراس بورما الأحرار” تصل إلى كوباني وتبدأ بتوزيع مساعدات على النازحين

كوباني – أعضاء منظمة حراس بورما الأحرار يوزعون السلال الغذائية على نازحي تل أبيض - NPA

عين العرب/كوباني- فتاح عيسى/فياض محمد- NPA

 

بدأت منظمة "حراس بورما الأحرار" اليوم الجمعة بتوزيع مساعدات على نازحي مدينتي سري كانيه/رأس العين وتل أبيض/كري سبي المتواجدين في مدينة كوباني وريفها.

وكان مدير منظمة "حراس بورما الأحرار" ديفيد يوبانك قد أعلن الاثنين الفائت انتقال فريقهم للعمل في كوباني لمساعدة السكان المحليين وذلك خلال مراسيم تكريم فريق المنظمة للكادر الطبي في مشفى "الشهيدة ليكرين" في مدينة تل تمر.

 

البدء بتوزيع سلال غذائية

قال عضو منظمة "حراس بورما الأحرار" محمد أحمد لوكالة "نورث برس" إنهم وصل مساء أمس الخميس إلى كوباني بهدف تقديم المساعدات للعائلات النازحة في كوباني وريفها، مشيراً إلى أنهم قاموا بتوزيع سلال غذائية لمئة عائلة اليوم وسيستمرون في تقديم المساعدات لنحو /1500/ عائلة, تتضمن سلال غذائية وأغطية ومفارش.

وأضاف أحمد أن المنظمة تقوم بعملين، الفريق الأول على الخطوط الأمامية في الجبهات العسكرية مع المقاتلين والمدنيين الفارين من مناطق الحروب، والفريق الثاني يدعم النازحين من مناطق الحروب، حيث قدمت المنظمة مساعدات للنازحين من مدينة رأس العين/سري كانيه في منطقة التوينة بين الحسكة وتل تمر.

وأشار أحمد إلى أن المنظمة لديها برامج دعم نفسي للأطفال إضافة إلى تقديم مساعدات طبية وأدوية، لافتاً إلى أن المنظمة ستبقى لمدة أسبوع في كوباني وستعود مرة أخرى إلى مناطق شمال وشرق سوريا.

 وأكد أحمد أن الهدف من مجيئهم إلى كوباني هو تقديم المساعدات الإنسانية بالدرجة الأولى وليس له علاقة بالجانب المتعلق بالتواجد في منطقة الجبهات العسكرية.

 

ألف عائلة نازحة في كوباني وريفها

من جهتها أوضحت الرئيسة المشاركة لمكتب شؤون المنظمات الإنسانية في إقليم الفرات بيريفان عيسى، أن المساعدات التي وصلت من منظمة "حراس بورما الأحرار" سيتم توزيعها على نازحي مدينتي تل أبيض/كري سبي وراس العين/سري كانيه، مشيرة إلى أن المكتب وثق أسماء نحو ألف عائلة من النازحين في كوباني وريفها.

وناشدت عيسى جميع المنظمات المحلية في كوباني لمساعداتهم في توزيع المساعدات على النازحين وخاصة أن فصل الشتاء على الأبواب ولا يستطيعون كمكتب شؤون المنظمات توزيع تلك المساعدات بمفردهم.

 

توزيع الفرش والأغطية الأسبوع القادم

بدوره أوضح عضو منظمة AVC انترناشيونال (دعم الكنيسة المسيحية) عمر فراس, أن المنظمة بدأت اليوم بمساعدة منظمة "حراس بورما الأحرار" بتوزيع المواد الإغاثية على النازحين بالتنسيق مع مكتب المنظمات في إقليم الفرات, مشيراً إلى أنهم يقومون حالياً بتوزيع السلال الغذائية على النازحين وسيقومون بتوزيع الفرش والأغطية "الاسفنجات والبطانيات" خلال الأسبوع المقبل لجميع العوائل.

من جهته أوضح المواطن خليل محمد نبو (71 عام) النازح من ريف مدينة تل أبيض/كري سبي إلى مدينة كوباني أنهم تركوا خلفهم كل حاجياتهم أثناء النزوح مشيراً إلى أن الفصائل العسكرية التي دخلت مناطقهم قاموا بنهب جميع ممتلكات المنازل، مضيفاً أنهم يقيمون في منزل غير صالح للسكن في كوباني مع ثلاث عائلات.

وأضاف نبو أنهم استلموا مواد غذائية من المنظمة ولديهم احتياجات كثيرة, كحليب أطفال, والأدوية, والمدافئ والمحروقات , والفرش, والأدوات الكهربائية لأنهم خرجوا من منازلهم بدون جلب هذه الأشياء معهم، لافتاً إلى أن المساعدات الغذائية التي وصلتهم تكفيهم لعشرة أيام.