حرق جثمان عضو منظمة “حراس بورما الأحرار” بتل تمر عقب فقدان حياته إثر قصف لتركيا والمعارضة

المالكية / ديريك – التحضير لحرث جثمان زاو سينك عضو منظمة فري بورما رينجرز- متداول

تل تمر – دلسوز يوسف – NPA

أقيمت في بلدة تل تمر غربي الحسكة، اليوم الخميس، مراسيم حرق عضو منظمة "حراس بورما الأحرار"، زاو سينك، الذي فقد حياته جراء استهداف القوات التركية والفصائل المدعومة منها لفريقه.

وجرت مراسيم الحرق بحضور العديد من أصدقاء زاو سينك من منظمة "حراس بورما الأحرار"، فضلاَ عن عائلة ديفيد مدير المنظمة، حيث تم إخراج جثمان زاو أمس الأربعاء، ليتم حرقه اليوم وفق تعاليم الديانة البوذية.

وجاءت مراسيم الحرق وفقاً لمصادر محلية، بناء على طلب عائلة زاو سينك في بورما، حيث سترسل لهم منظمة "حراس بورما الأحرار"، رماد جسد زاو سينك.

وفقد المصور زاو سينك (39 عاماً) حياته، وهو من أفراد أقلية كاتشين بشمال ميانمار المعروفة أيضاً باسم بورما، إثر استهداف القوات التركية والمعارضة المسلحة التابعة لها، السيارة التي كانت تقله مع الفريق في منطقة الرشيدية بريف تل تمر في الثالث من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، والذي صادف يوم عيد ميلاد طفلته الوحيدة.

يشار إلى فريق "فري بورما رينجرز"، أو ما يعرف باسم "حرّاس بورما الأحرار" يقدم المساعدة الطبية الطارئة للمصابين الذين لا تصلهم طواقم الإسعاف الاعتيادية.