طبيب نسائية يطلق مباردةً لمعاينة ومعالجة النازحات مجاناً

القامشلي – عيادة طبيب النسائية فواز حاج إبراهيم - NPA

القامشلي – ريم شمعون – NPA

في ظل الهجمات التركية على شمال شرق سوريا، ونزوح عددٍ كبيرٍ من مناطق سيطرة فصائل المعارضة المسلّحة التابعة لأنقرة إلى مناطق أخرى تابعة لحسكة يقوم أهالي المنطقة المجاورة بقدر المستطاع مساعدة النازحين من كل الجوانب رغم أنهم مهدّدون بالهجمات نفسها.

إذ قال طبيب النسائية فواز حاج إبراهيم من أهالي منطقة القامشلي إنه سيقوم بمعاينة ومعالجة النازحات من سري كانيه/ راس العين مجاناً لمدة شهرٍ وستمد لثلاثة أشهر في حال تأزم الوضع.

وقال حاج إبراهيم، لـ"نورث برس"، "قبل كل شيء أنا طبيبٌ وإنسانٌ لدي مشاعر، أشعر بالألم جراء ما حصل من تهجيرٍ قسريٍ للمواطنين من مدنهم وقراهم بعد العدوان التركي، حيث خرجت العوائل من بيوتها ولم تجلب معها شيئاً من مقتنياتها".

وأضاف أنّ الاشخاص الذين نزحوا ينامون في العراء و المدارس و لا يجدون لقمة عيشهم التي فقدوها جراء الظلم الذي تعرضوا له، وواجبنا الإنساني مساعدتهم بكل ما نستطيع.

وأكّد "يكفي أن تقول لي المريضة بأنني من مدينة رأس العين لأقدم لها المساعدة مجاناً".

وأشار الطبيب أيضاً الى أن المبادرة مدتها شهرٌ وسيمدّدها لثلاثة أشهرٍ أخرى في حال تأزم الوضع أكثر و"سأقدم المعاينات و كل ما تحتاجه المريضة من استشاراتٍ طبيةٍ بشكلٍ مجاني".