الأمم المتحدة: العنف القائم على النوع الاجتماعي لايزال مستمراً في سوريا  

القامشلي – نورث بر س

قالت الأمم المتحدة، الاثنين، إنَّ “العنف القائم على النوع الاجتماعي لا يزال واقعاً مستمراً ومعيشياً في سوريا، ويتخذ شكل الإساءة الجسدية والجنسية والنفسية والاقتصادية”.

وأضافت في بيان، صدر بمناسبة اختتام حملة 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي، أنَّ نحو 7.3 مليون شخص في سوريا معظمهم من النساء  والفتيات بحاجة إلى خدمات لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وذكر البيان، أنَّ النساء والفتيات النازحات من جميع المناطق السورية تتعرض للخطر، بما فيه مناطق شمال غربي سوريا حيث يوجد نحو 2.9 مليون نازح 80 بالمئة منهم نساء وأطفال.

ولفت البيان إلى أنَّ النساء والفتيات السوريات يواجهنَّ قيوداً يومية على الحركة والوصول إلى فرض العمل وخدمات الحماية والرعاية الصحية وغيرها.

الأمم المتحدة، أشارت إلى أنَّ توفير الحماية والدعم المنقذ للحياة والخدمات الأساسية للنساء والفتيات يتطلب استثمارات كبيرة في الوقاية والاستجابة.

وأعربت عن قلقها حيال التحديات الكبيرة فضلاً عن التباطؤ الاجتماعي والاقتصادي في سوريا والأعمال العدائية المستمرة والعنف في أجزاء من البلاد.

وبيّنت أنَّ تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد وزيادة أسعار السلع الغذائية رفع من وتيره إجبار الأسر اعتماد آليات تكيّف سلبية مثل الزواج المبكر.

إعداد وتحرير: عدنان حمو