استمرار نزوح المدنيين عقب انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من رأس العين

نزوح أهالي ريف رأس العين عقب انسحاب قوات سوريا الديمقراطية منها

الحسكة – جيندار عبد القادر – NPA
يستمر أهالي قرى وبلدات ريف رأس العين / سري كانيه بالنزوح، جراء العمليات العسكرية للقوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة المدعومة منها، رغم إعلان اتفاق وقف إطلاق النار.
ونزح الآلاف من أهالي القرى الواقعة في مثلث أبو راسين  -رأس العين / تل تمر، بالنزوح نحو مدينة الحسكة عقب إعلان قوات سوريا الديمقراطية انسحابها من المدينة.
وأشار مراسل "نورث برس" أن موجة نزوح ضمت عشرات العوائل، اتجهت إلى الحسكة، حيث نزح أهالي ريف رأس العين / سري كانيه، تزامناً مع انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من المدينة.
وأضاف المراسل أن النازحين قاموا بإفراغ منازلهم، خوفاُ من عمليات نهب وسلب، من قبل فصائل المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا.
وانسحبت قوات سوريا الديمقراطية من مدينة رأس العين تنفيذاُ للاتفاق المبرم بين الولايات المتحدة وتركيا، على وقف إطلاق النار، متهمةُ الأخير بخرق بنود الاتفاق.