وجهاء وشيوخ عشائر في الشدادي ندعو الحكومة السورية للصمود كما صمدت قوات سوريا الديمقراطية

سليمان درويش، رئيس مجلس العشائر في الشدادي

باسم شويخ – الشدادي / ريف الحسكة – NPA  
قال وجهاء وشيوخ من عشائر عربية في مدينة الشدادي جنوب محافظة الحسكة /60/ كم، إن التفاهم مع الحكومة السورية وقدوم الجيش السوري إلى مناطق الشمال، خطوة صحيحة لصد العملية العسكرية التركية على الشمال السوري.
وقال سليمان درويش، رئيس مجلس العشائر في الشدادي، لـ"نورث برس"، إنه "دخل الجيش السوري إلى الجبهات لمشاركة إخوته في قوات سوريا الديمقراطية في الدفاع عن الأراضي السورية فكلنا مسؤولون عن حماية التراب السوري".
وأكد درويش أنهم أعلنوا في الأيام الماضية النفير العام وناشدوا جميع أبنائهم للانضمام إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية والتوجه إلى الخطوط الأمامية لمواجهة التدخلات التركية في شمال وشرقي سوريا.
وأضاف أن الرئيس التركي أردوغان ساعد الكثير من "المنظمات الإرهابية" وتدخل في العديد من البلدان العربية، وقال: "أردوغان نشر الإرهاب في العديد من الدول ووصل إرهابه إلى ليبيا، لذلك نناشد الجيش السوري بالصمود كما صمدت قوات سوريا الديمقراطية في وجه الغزاة وطردهم من الأراضي السورية، وإبعاد الإرهاب الداعشي".
ومن جانبه نوه حمزه كعود السلطان من وجهاء عشيرة الملحم إحدى عشائر قبيلة الجبور، أن موقفهم من التفاهم مع الدولة السورية "موقف صحيح".
وقال: "سنطرد الغازين من أراضينا ونؤكد أننا أقوياء مع بعضنا كسوريين، كرداً وعرباً وآشوراً وأرمناً ومسلمين ومسيحيين".