وصول 10 إصابات للمشفى الوطني بالحسكة وتلبية واسعة لمناشدات التبرع بالدم

الحسكة – المشفى الوطني في مدينة الحسكة - NPA

الحسكة – جيندار عبد القادر / دلسوز يوسف – NPA
أكد إداري في المشفى الوطني بالحسكة بشمال وشرقي سوريا، عن وصول /10/ إصابات من مدينتي الدرباسية وسري كانيه / رأس العين الحدوديتين، جراء قصف الجيش التركي، وسط مناشدة إدارة المشفى من السكان للتبرع بالدم.
وقال فرحان عيسى، أحد الكوادر الطبية في المشفى الوطني لـ"نورث برس"، بعد قصف الجيش التركي على المناطق الحدودية وصل إلى الآن إلى عشر إصابات، من ضمنهم اثنان بحالة حرجة وهم الآن في العناية المركزة.
وبحسب أحد موظفي المشفى، فإن المواطنان المصابان بجراح حرجة، أحدهما فتى في الـ/19/ من عمره من رأس العين / سري كانيه ومصاب بشظايا في جسده، والآخر شاب في الـ /25/ من عمره مصاب في رقبته.
عل صعيد متصل تقدم العشرات من السكان المحليين للتبرع بالدم بعد مناشدة المشفى حاجتها تمهيداً لأي طارئ، وبينّت أن أكثر الزمر المطلوبة هي (A+ – O+).
وشهدت مدينة الحسكة بشمال وشرقي سوريا، اليوم الأربعاء، استقبال موجة نزوح من قبل سكان المناطق الحدودية عقب استهدافها من قبل الجيش التركي.
في حين تعرضت مناطق متفرقة من كامل الشريط الحدودي مع تركيا، لعمليات قصف تركي وسط استمرار الاشتباكات حتى اللحظة، بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية.