المركز الروسي للمصالحة يعلن عن عودة أكثر من ألف لاجئ إلى الأراضي السورية

عودة اللاجئين السورين من الأردن

NPA
أعلن المركز الروسي للمصالحة ورصد تحركات اللاجئين يوم أمس الاثنين، أنّ أكثر من /1,3/ ألف شخص عادوا إلى سوريا من الأردن ولبنان خلال يومي الأحد والاثنين، بالمقابل تستمر الحكومة السورية في عملية إعادة الإعمار لتسهيل عودة اللاجئين والنازحين.
ونوه المركز الروسي إلى أنّ أولويات الوقت الحاضر هي التسوية السياسية وإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين والنازحين.
وذكر في نشرة له على الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية أن "خلال الــ24 ساعة الماضية عاد /1,384/ لاجئاً إلى سوريا قادمين من أراضي الدول الأجنبية، بينهم /387/ لاجئاً /117/ امرأة و/197/ طفلاً من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى /997/ شخصاً /299/امرأة و/508/ طفلاً عادوا من الأردن عبر معبر نصيب.
كما ذكر المركز الروسي في بيانه أنه تم ترميم /7/ منازل سكنية ومحطة لضخ المياه ومخبز خلال الـ 24 الساعة الماضية، وقامت الوحدات الفرعية التابعة لسلاح الهندسة العسكرية لقوات الحكومة السورية، بعملية تنظيف الأراضي من الألغام على مساحة /2,5 /هكتار.
وأكّد أنّ الحكومة السورية ما زالت تستمر بعمليات "تطهير الأراضي السورية من المسلّحين المتشدّدين". إلّا أنّ العمليات التي تحظى في الوقت الحاضر بالأولويات هي التسوية السياسية وإعادة إعمار سوريا وعودة اللاجئين والنازحين، بحسب بيان مركز المصالحة ورصد تحركات اللاجئين الروسي.