تزامناً مع ازدياد ساعات التقنين.. الحكومة تُحدث قسم “طاقة شمسية” في جامعة دمشق

دمشق – نورث برس

أعلنت وزارة التعليم العالي, في الحكومة السورية, عن إحداث قسمِ طاقاتٍ متجدّدة, “طاقة شمسية”, في الكلية التطبيقية، بجامعة دمشق؛ اعتباراً من هذا العام.

وحدّدت الوزارة في قرارها, المُعدّل المطلوب للتسجيل في هذا القسم، وفق المفاضلة الجامعية للعام 2022 – 2023، بالحدّ الأدنى من الدرجات وهو 1800 درجة.

ويأتي افتتاح هذا القسم, في وقتٍ يعاني فيه سكان المناطق الحكومية، من ساعات التقنين الزائدة, إذ يصل التقنين لأكثر من 20 ساعة متواصلة في بعض المناطق.

وفي حلب، لا زالت هناك أحياء لم تشهد الكهرباء نهائياً منذ عدّة سنوات, والوضع ليس أحسن حالاً في باقي المناطق السورية.

وقال عميد الكلية التطبيقية، بجامعة دمشق؛ وعد عمران, نقلاً عن “أثر”، إن مجالات العمل المُتاحة لخريجي هذا القسم، هي العمل منفرداً ضمن الصلاحيات المُخوَّلة لهم, أو تحت إشراف مهندس في تشغيل وتركيب وصيانة نُظم الطاقة الشمسية (الكهروضوئية – الشمسية الحرارية).

وخلال سنوات الأزمة السورية, ظهرت الطاقة الشمسية كغيرها من البدائل؛ التي لجأ إليها السوريون في ظلّ التقنين الطويل للكهرباء، وشحّ المحروقات المستخدمة لتشغيل المُولّدات.

ويتداول الشارع السوري معلومات تُفيد أن مسؤولي الحكومة السورية؛ تقصَّدوا زيادة تقنين الكهرباء، لدفع السكان إلى الطاقة البديلة، وخَلق سوق جديدة بأرباح كبيرة.

إعداد وتحرير: قيس العبدالله