عضو في برلمان النمسا: زرت شمال شرقي سوريا لأقدم تقريراً عن الأوضاع الإنسانية

القامشلي _ نورث برس

قالت إيفا دزيريتش، العضو في البرلمان النمساوي عن حزب الخضر، السبت، إنها جاءت إلى شمال شرقي سوريا بهدف تقديم تقرير للنمسا وأوروبا، حول الأوضاع الإنسانية في المنطقة وما يمكن أن يحدث في حال نفذت تركيا عمليتها العسكرية.

وجاء حديث دزيريتش، خلال زيارتها لمكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، في مدينة القامشلي.

وأفادت السيدة أن السياسة الخارجية لا يمكن أن تنجح، إلا من خلال النظر إلى الأمور الداخلية المرتبطة بها.

وأشارت “دزيريتش” إلى أنّ خطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تنتهك القانون الدولي، وبالتالي يقع على عاتق المجتمع الدولي مسؤولية الدفاع عن المبادئ الأساسية للنظام الدولي.

ولفتت “دزيريتش” النظر إلى رغبتها بتسجيل الحالات الإنسانية والتحدث إلى المتضررين، والمنظمات الإغاثية، فضلاً عن معرفة المزيد عن الوضع الحالي لعائلات تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، والنساء الأوروبيات اللواتي ما تزلن هنا عوضاً عن محاكمتهن في أوروبا.

إعداد: جيندار عبد القادر . تحرير: رهف يوسف