زيادة جديدة لأسعار المأكولات الشَّعبية في ألف مطعم بدمشق

دمشق – نورث برس

قال رئيس الجمعية الحرفية للمطاعم والمقاهي والمنتزهات في دمشق، كمال النابلسي، الأربعاء، إنَّ نشرة جديدة لأسعار “السندويش والمشروبات والنراجيل والمعجنات” في المطاعم الشعبية ستصدر نهاية الأسبوع.

وفي آذار/مارس الماضي، رفع عدد من أصحاب المحال والمطاعم الشعبية، في دمشق أسعار المأكولات الشعبية، الفلافل والبطاطا، وذلك قبل صدور تعميم الزيادة.

وجاء رفع التسعيرة بسبب غلاء الموالد الأساسية المستخدمة في المأكولات وكذلك الخضار، بحسب أصحاب المحال.

وتشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية، منذ نهاية شباط / فبراير الماضي، وهو موعد بدء الحرب في أوكرانيا، نقصاً حاداً في المواد الأولية يرافقه ارتفاع كبير في سعرها.

وكشف “النابلسي” لصحيفة “الوطن” شبه الرسميَّة، أنه تم “إعداد دراسة مشتركة من المحافظة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق وجمعية المطاعم، لرفع أسعار السندويش والمشروبات والنراجيل والمعجنات في المطاعم الشعبية”.

وأضاف: “تم الأخذ بالحسبان ارتفاع كلفت الإنتاج والعديد من المواد وواقع المحروقات، على أن تشمل الأسعار الجديدة المعجنات وأسعار السندويش (فلافل – بطاطا).. إلخ، ليشمل ذلك حوالي ألف مطعم شعبي في العاصمة، إضافة إلى رفع أسعار النراجيل والمشروبات”.

وقال إنهم ينتظرون قرار المحافظة للبت بالأسعار الجديدة، مشيراً إلى أن مبررات أصحاب المحال بارتفاع التكلفة الكبيرة، وعدم انتظام وصول الغاز والمازوت “هي محقة”، ويحصلون على المادة بأسعار كبيرة من السوق السوداء، والمطاعم لا تحصل على الكميات اللازمة لها بعد أن يتم الكشف عن الاحتياجات، وفقاً “للنابلسي”.

إعداد وتحرير: سلمان الحربيّ